الواجهة الرئيسية I منتديات خزامى نجد I  إتصل بنا
 
 
دواوين الشعراء
القصيدة
قصيدة *& أبحرتُ معك & * للشاعرة بسمه فوق الجرح
 

تابع جديدي سجل زواري إهداء القصيدة رشح قصيدتي فهرس ديواني



*& أبحرتُ معك & *








أبحرتُ معك على شواطِئ الأحلام الوردية
وكُنتَ رباناً لا تحتمل تحديه الأمواج

أبحرتَ بنا في سفينةٍ من الأماني السعيدة
واستنشقنا حرية الحب الطاهر عبرَ سنينٍ مضت

!! أَتذكُر تلك الأماني
!! أَتذكُر تلك الوعود
!! أَتذكُر تلك النظرات البريئة
أَتذكُر .. أَتذكُر .. أَتذكُر .. !!؟
أين هي مِناً ؟؟ وأين نحن منها منذ زمان ؟؟

دارت بنا الأيام .. ورمتنا على صخور القسوة
وليتها رحمتنا مما ألمً بنا

ولكنها لم تكترث لدموعنا
!! ولم تستجيب لصرخاتنا

فكل ما أصغت له .. هو تلك الآهات المكتومة
!! وكل ما نظرته فينا .. هو تلك العيون الغارقة في بحرٍ من الدموع

مرًت تلك اللحظات بدهرٍ كامل
فقلبت أوضاعنا من إبحارٍ في بحر الأحلام الوردية
إلى غرقٍ في تلك الليالي الرمادية

تلطمنا تارة
وتتقلًبُ بنا تارة
وتسحبنا إلى الأعماق تارة
إلى تلك الأعماق المظلمة
لا نور نبصره
ولا هواء نستنشقه
فلا نجد إلاً تلك الأبخرة .. وذاك الدخان الخانق


إسبح معي
إِسبح معي عكس التيار
إنك تستطيع ذلك
فكم كنتَ تُتقن فن الإبحار
وكم كنتُ أهوى الغرق في وجودك معي



ولكني أراكَ استسلمتَ .. ورضختْ
هل رضيت وأذعنت ؟؟
لقد سكنت في ذلك العمق السحيق

كيف رضيتَ بذلك التكبيل ؟؟
!! يا مسكيـــــن

إنني أُشفقُ عليك مما أنت فيه
فلم تكن يوماً ما ترضى للحرية بديلا
ولكني أراك الآن ضعيفاً .. وأسيرا

تُرى
هل سيطول بك الغرق في ذلك العمق المظلم !؟


.



.


لا تُجِبني الآن
فأنا أعلم
ولكن


فقط .. احتفظ بتلك الإجابة كــ موجةٍ عاتية .. علًها تقلِبك يوماً ما
وتعيد إليك ما ضاع منك

أمــًا أنا
فسوف أتابع إبحاري
أتعلمُ لماذا .. !!؟

لأنني تعلًمتُ فنً الغوص
والإبحار عكس التيًار

.
.
.

وها أنا الآن على ذلك الشاطِئ
أنظُرك من بعيد

فقط

أُتركني أُرااااقب بصمت

نشرت بتاريخ 06-07-2006  


 


Powered by Dawaween V 1.03
تصميم - برمجة

تصميم : الرّاسم لخدمات التصميم برمجة : أبعاد الإنترنت للتطوير