الواجهة الرئيسية I منتديات خزامى نجد I  إتصل بنا
 
 
دواوين الشعراء
القصيدة
قصيدة وسكتت شهــرزاد عن الكلام المباح ،،، للشاعرة ريم الذيب
 

تابع جديدي سجل زواري إهداء القصيدة رشح قصيدتي فهرس ديواني




قبل المسير .. كنت أعرف اني لن أصل لنهايتك !!
بين خطواتي إليك مسافات شاسعه
بطول صبري معك !!
لعلي كنت أسير إليك ..
إلا ان خذلانك لي أوقفني ومن البدايه
فكانت ( ليت ) هي لافتة الطريق للعوده !!



شهرزاد

ها قد عُدت تطلب الغفران ..
وتستميحني عذراً .. بأسم الحب .. !!
فهل للحب عينان .. ؟!
ترى مافعلته تلك الليله ..
بأسم الحب ..
كُنت للخيانة عنوان ..

شهريار

اقبلي عذري ان شئتي
لا فرق عندي ..
خُنت أم لم أخُن ..
فالنهاية أنتِ مُلكي ..
فتعالي .. تعالي .. قربي
وليكُن الليل .. ليلتنا
اُشعل فيكِ الحب ..
وأكون حلمُك الوردي ..

شهرزاد

أحببتك واثق الخطوة عنيد
وعشقت فيك العزة و الهيبة
وبعد ( نزوتك ) تلك الليله
كرهتُك ..
فأنصحك ان لا تقترب مني ..
يا عربيد

شهريار

اعتبريها زلّه
ولكل حصان ٍ كبوه
أعشقك ولا زلت ..
فأنتِ أول غرامي ..
وسأعيش ..
لتكوني ( آخره ) كُله
فأياكِ ان تسميها نزوه
انها ( زلّه ) أعذريني ..
... انها زلّه

شهرزاد

تلك الليله ..
كُنت اليد التي عصرت أحلامي
فيها تجلت الحقيقه ..
وكشرت الخيانة عن انيابها ..
ومر الليل بطوله وأشرقت الشمس
وكأنها الإعلان عن خيانة الأمس
فكيف لي أن أنسى ..
وقد قتلتني هذه ( الزلّه ) ؟

شهريار

الا يكف هذا الديك عن الصياح .. ؟!
( عفواً )
أن لم تغفري لي ..
دعيني اكفر عن خطأي هذه الليله
فتعالي حُبي واقتربي ..
قبل ان يضيع الوقت و يدركنا الصباح .. !!

شهرزاد

كما عهدتك يامغرور ..
تظن ان لا يتلذذ في الحب
غير الجسور ..
فهل عرفت اني قد قطعت وعداً
بأن لا ألم في عشقي ..
ولا قلبٍ مكسور .. ؟
خيانتك كانت آخر ذكرى
لك عندي ..
فخذ حبك .. وزلاتك
فقد انتهت الليلة وبدأ
يشُع النور ..

شهريار

لن يكون لي حياة بعدك ..
فلا شمس ستشرق في صباحي
وسيختفي القمر من امسياتي
وإلى أن تعودي ..
سأبكيك بصمت ..
وأعلن للعشق وفاتي


وأدرك شهريار الصباح ..
فسكتت شهرزاد عن الكلام المباح

.
.
.

نشرت بتاريخ 11-03-2007


 


Powered by Dawaween V 1.03
تصميم - برمجة

تصميم : الرّاسم لخدمات التصميم برمجة : أبعاد الإنترنت للتطوير