الواجهة الرئيسية I منتديات خزامى نجد I  إتصل بنا
 
 
دواوين الشعراء
القصيدة
قصيدة () + () .. غنوٌجتي .. () + () للشاعرة بسمه فوق الجرح
 

تابع جديدي سجل زواري إهداء القصيدة رشح قصيدتي فهرس ديواني




::





/



/







مساءٌ هادئ .. أضواءٌ حالمة !!
ونسيم عليل يداعب همس مشاعري .. فيغريها بالمزيد من التبرج !!
كل تلك الزوايا الوردية كانت تحيط بأركان مساحاتي !!
بينما كنت أداعب خصلات الزمن المتمرد فوق وجنتي تلك الطفلة بين يداي !!

أضمها إلى حضني .. فتزيد من دلعها ودلالها كي أحتضنها أكثر !
فأحتضنها أكثر .. وأكثر !!

كم تغريني ابتسامتها البريئة التي تمتص كل متاعبي بكل نعومة !
فلبسمتها سحر لا يقاوم !
وأنا صريعة غنجها .. وطفولتها !!
تغريني .. فأستسلم لها !! وأنسى تلك الروح الأبية الشامخة !!
فلا وجود لأيٍ من ملامح القسوة في حضرتها !
ولا وجود للخوف داخلها في حضرتي !!

كلانا تكمٍل الأخرى !!
فأنا لها الوطن .. وهي لي الحياة ... !!
أنا لها الدفء .. وهي لي الروح .. !!

تا تا
تا تا
تا تا

ها هي تسترسل بخطواتها . تحاول أن تستثير جنوني بها !
تعلم علم اليقين بأني لن أحتمل بعدها عني !!
ولا أقوى على الحراك إن لم تكن يداها الناعمتان مدفونتان في أعماق كفي !

أرسل بنظراتي نحوها .. لكي تحرسها مما حولها !
وأرتل الدعوات من أجل أن يحفظها الرحمن لي !
وأبعث بصوتي إليها ..
أناديها ..
أناغيها ..

تلتفت إلي .. وتبتسم !!
هنا .. أفر إليها بلا شعور .. وأحتضنها بقوة حتى تنصهر بداخلي .. فأذوب معها !!

نعم ...... أعشقها !!
وأشتاق لها !!
ولا أطيق التفكير لحظة في غيابها عني .. !!

تعود إلي ... وتشتاق إلى حضني !!
ألملها .. وأبعثر شتاتي بداخلها !
فهي من يحتويني بكل حنان .. !!

تلك هي ( غنوٌجة ) قلبي !
تغلف كفي المتعب بيديها الناعمتين .. وتصطحبني في رحلة من نوع آخر !!
عمق جديد من الحب .. لا يعيه الكثير من أشباه البشر !!
وها أنا أنصهر معها في سكون عميق !!
وحلم آخر جديد يطبع قبلة الحياة فوق خد الألم !

طفلتي ....... نامي الآن
فغداً يوم آخر !!




::

نشرت بتاريخ 28-03-2008


 


Powered by Dawaween V 1.03
تصميم - برمجة

تصميم : الرّاسم لخدمات التصميم برمجة : أبعاد الإنترنت للتطوير