الواجهة الرئيسية I منتديات خزامى نجد I  إتصل بنا
 
 
دواوين الشعراء
القصيدة
قصيدة عند عتبة ( التشكييك ) آمال تموت للشاعرة ريم الذيب
 

تابع جديدي سجل زواري إهداء القصيدة رشح قصيدتي فهرس ديواني




تحطمت ..
وتناثرت قطعا تحت قدميه كل ( أمانيها )
واصبحت الثقه معدومة الضمير تثقل كاهلها باللوم
ولا عزاء للود ( الوليد ) !!

أي كان ( المعنى ) مسموم فقد غلفته النيّه المعنيّه
بصدق الروايه والهدف .. وكلماتها ( المدويّه )

هل ينفع التبرير .. ؟!
في ظل عبارات ( الشك ) المحمومه .. ؟
كيف .. هل .. لو ..
فتحت ابواب الريبه
واغلقت جميع منافذ الثقة المغلوبه
( على ظنها )
بعد ان كانت سيدة المشاعر في مملكتها العذريّه

صغيرهم يحتضر ..
في حظنها يتلوى ويختصر
كل معاني ( الغلا ) وآمالها النقيه

صمتها اقرب وسيله لكبح جموح الغضب
ورتق الجروح .. بالمضي ( صدقاً )
وتعزية الروح

كيف لها ان تنسى ..
ووردك بين يديها .. ؟
أحطته بالشوك ليدميها
فاسأل الورد أي الجروح كان جُرحك
ومن أدمى معصميها

وإلى ان تقتل ( التشكيك )
ستلملم ( هي ) بقايا أمانيها
وتغادر ( المرسى )

.
.

بين الصدق و (الريبه )
تقف الثقه حائره
وتحيطها ( الخيبه )

.
.

نشرت بتاريخ 06-02-2006  


 


Powered by Dawaween V 1.03
تصميم - برمجة

تصميم : الرّاسم لخدمات التصميم برمجة : أبعاد الإنترنت للتطوير