قديم 15-10-2004, 06:29 AM   #1
حضاض الحربي
عضوية خزامى نجد الذهبية
شـاعر
 
الصورة الشخصية لـ حضاض الحربي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
مشاركة: 5,314
مستوى تقييم العضوية: 30062 حضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond repute
( نساء خلدهن التاريخ )

( أسماء بنت ابي بكر الصديق ) رضي الله عنهما



نــسبها :

كانت أسمـاء بنت أبي بكر الصديق - رضي الله عنها - تحمل نسباً شريفاً عالياً جمعت فيه بين المجد والكرامة والإيمان ، فوالدها هو صاحب رسول الله، وثاني اثنين في الغار، وخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفيه يقول الشاعر:

ومن من الناس مثل أبـي بـكر …….إنت خلق الخلق بعد الأنبياء (1)

تزوج النبي صلى الله علية وسلم بعائشة رضي الله عنها، بنت الصديق أحد المبشرين بالجنة، وأفضل الصحابة (2)، أما عن جدها فهو عتيق والد أبي بكر ويقال: عتيق بن أبي قحافة عثمان بن عامر، القرشي ، التميمي ، ولد بمكة ، ونشأ سيداً من سادات قريش، وغنياً من كبار موسريهم ، وعالما بأنساب القبائل، وأخبارها وسياستها.أما زوج أسماء فحواري رسول الله الزبير بن العوام وأبنها عبد الله بن الزبير بن العوام رضي الله عنهم أجمعين. وأمها قتيلة بنت عبد الغزى، قرشية من بني عامر بن لؤي ، وقد اختلفت الروايات في إسلامها ، فإذن هي قرشية تيمية بكرية.

مولدهـا:

ولدت أسماء في مكة المكرمة في قبيلة قريش ، أخوها عبد الله بن أبي أبكر أكبر من ببضع سنوات وهي أكبر عن السيدة عائشة بعشر سنوات وأختها من أبيها، وهي من الذين ولدوا قبل الهجرة 27عاما.

إسلامها:

عاشت أسماء رضي الله عنها حياة كلها إيمان منذ بدء الدعوة الإسلامية ، فهي من السابقات إلى الإسلام ، ولقد أسلمت بمكة وبايعت النبي صلى الله علية وسلم على الأيمان والتقوى، ولقد تربت على مبادئ الحق والتوحيد والصبر متجسدة في تصرفات والدها ، ولقد أسلمت عن عمر لا يتجاوز الرابعة عشرة ، وكان إسلامها بعد سبعة عشر إنساناً

شخصيتها:

كانت على قدر كبير من الذكاء، والفصاحة في اللسان، وذات شخصية متميزة تعكس جانباً كبيراً من تصرفاتها، وكانت حاضرة القلب، تخشى الله في جميع أعمالها. بلغت أسماء رضي الله عنها مكانة عالية في رواية الحديث ، وقد روى عنها أبناؤها عبد الله وعروة وأحفادها ومنهم فاطمة بنت المنذر، وعباد بن عبد الله، وقد روت في الطب ، وكيفية صنع الثريد ، وفي تحريم الوصل وغيرها من أمور.وكان الصحابة والتابعون يرجعون إليها في أمور الدين ، وقد أتاح لها هذا عمرها الطويل ومنزلتها الرفيعة.

تزوجها رجل عفيف مؤمن من العشرة المبشرين بالجنة ، ألا وهو الزبـير بن العوام، فكانت له خيرة الزوجات، ولم يكن له من متاع الدنيا إلا منزل متواضع وفرس، كانت تعلف الفرس وتسقيه الماء وترق النوى لناضحه، وكانت تقوم بكل أمور البيت ، حيث تهيئ الطعام والشراب لزوجها ، وتصلح الثياب، وتلتقي بأقاربها وأترابها لتتحدث عن أمور الدين الجديد ، وتنقل هذا إلى زوجها ، وقد كانت من الداعيات إلى الله جل وعز.ظلت أسماء رضي الله عنها تعيش حياة هانئة طيبة مطمئنة في ظل زوجها مادام الإيمان كان صادقاً في قلوبهم ، وكان ولاؤهم لله واتباعهم لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

أنجبت أسماء رضي الله عنها أول غلامٍ في الإسلام بعد الهجرة ، وأسمته عبد الله، وكان الزبير قاسياً في معاملته ، ولكنها كانت تقابل ذلك بالصبر والطاعة التامة وحسن العشرة، وبعد زمن طلقها الزبير بن العوام ، وقيل: إن سبب طلاقها أنها اختصمت هي والزبير ، فجاء ولدها عبد الله ليصلح بينهما ، فقال الزبير: إن دخلت فهي طالق.فدخل، فطلقها.(4)، وكان ولدها يجلها ويبرها وعاش معها ولدها عبد الله ، أما ولدها عروة فقد كان صغيراً آنذاك ، فأخذه زوجها الزبير. وقد ولدت للزبير غير عبد الله وعروة: المنذر ، وعاصم ، والمهاجر ، وخديجة الكبرى ، وأم الحسن ، وعائشة رضي الله عنهم.

وفي أثناء الهجرة هاجر من المسلمين من هاجر إلى المدينة ، وبقي أبو بكر الصديق رضي الله عنه ينتظر الهجرة مع النبي صلى الله علية وسلم من مكة ، فأذن الرسول صلى الله علية وسلم بالهجرة معه، وعندما كان أبو بكر الصديق رضي لله عنه يربط الأمتعة ويعدها للسفر لم يجد حبلاً ليربط به الزاد الطعام والسقا فأخذت أسماء رضي الله عنها نطاقها الذي كانت تربطه في وسطها فشقته نصفين وربطت به الزاد، وكان النبي صلى الله علية وسلم يرى ذلك كله ، فسماها أسمـاء ذات النطــاقين رضي الله عنها ، ومن هذا الموقف جاءت تسميتها بهذا اللقب.وقال لها الرسول صلى الله عليه وسلم : (أبدلك الله عز وجل بنطاقك هذا نطاقين في الجنة) (5) ، وتمنت أسماء الرحيل مع النبي صلى الله عليه وسلم ومع أبيها وذرفت الدموع ، إلا إنها كانت مع أخوتها في البيت تراقب الأحداث وتنتظر الأخبار، وقد كانت تأخذ الزاد والماء للنبي صلى الله علية وسلم ووالدها أبي بكر الصديق غير آبهة بالليل والجبال والأماكن الموحشة ، لقد كانت تعلم أنها في رعاية الله وحفظه ولم تخش في الله لومة لائم.

وفي أحد الأيام وبينما كانت نائمة أيقظها طرق قوي على الباب ، وكان أبو جهل يقف والشر والغيظ يتطايران من عينيه ، سألها عن والدها ، فأجابت: إنها لاتعرف عنه شيئاً فلطمها لطمة على وجهها طرحت منه قرطها (6) ، وكانت أسماء ذات إرادة وكبرياء قويين ، ومن المواقف التي تدل على ذكائها أن جدها أبا قحافة كان خائفاً على أحفاده ، ولم يهدأ له بال ، لأنهم دون مال ، فقامت أسماء ووضعت قطعاً من الحجارة في كوة صغيرة ، وغطتها بثوب ، وجعلت الشيخ يتلمسه ، وقالت: إنه ترك لهم الخير الكثير فاطمأن ورضي عن ولده ، ونجحت أسماء في هذا التصرف ، ونجح محمد صلى الله عليه وسلم وصاحبه في الوصول إلى المدينة المنورة.

روايتها عن الرسول:

روت أسماء رضي الله عنها خمسة وثمانين حديثاً وفي رواية أخرى ستة وخمسين حديثاً، اتفق البخاري ومسلم على أربعة عشر حديثاً، وانفرد البخاري بأربعة وانفرد مسلم بمثلها، وفي رواية أخرج لأسماء من الأحاديث في الصحيحين اثنان وعشرون المتفق عليه منها ثلاثة عشر والبخاري خمسة ولمسلم أربعة.

مـــواقف وأحـــــداث:

كانت أسماء تأمر أبناءها وبناتها وأهلها بالصدقة تقول: أنفقوا ، أو أنفقن ، وتصدقن ، ولا تنتظرن الفضل، فإنكن إن انتظرتن الفضل، لم تفضلن شيئاً ، وإن تصدقتن لم تجدن فقده. وكانت شاعرة ناثرة ذات منطق وبيان ، فقالت في زوجها الزبير ، لما قتله عمرو بن جرموز المجاشعي بوادي السباع ، وهو منصرف من وقعة الجمل:

غدا ابن جرموز بفارس بهمة يوم الهياج وكان غير معرد

يا عمرو لو نبهته لو حدته لا طائشاً رعش الجنان ولا اليد (7)

وعن عبد الله بن عروة عن جدته أسماء قال: قلت لها: كيف كان أصحاب رسول الله صلى الله علية وسلم يفعلون إذا قرىء عليهم القرآن؟ قالت: كانوا كما نعتهم الله ، تدمع أعينهم ، وتقشعر جلودهم. قال: فأن ناساً إذا قرىء عليهم القرآن خر أحدهم مغشياً عليه. قالت: أعوذ بالله من الشيطان.

وفي خلافة ابنها عبد الله أميراً للمؤمنين جاءت فحدثته بما سمعت عن رسول الله بشأن الكعبة فقال: إن أمي أسماء بنت أبي بكر الصديق حدثتني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة: (لولا حداثة عهد قومك بالكفر، لرددت الكعبة على أساس إبراهيم ، فأزيد في الكعبة من الحجر). فذهب عبد الله بعدها وأمر بحفر الأساس القديم ، وجعل لها بابين ، وضم حجر إسماعيل إليها، هكذا كانت تنصح أبنها ليعمل بأمر الله ورسوله.

وقد كانت امرأة جليلة تقية ورعة ، جادة في الحياة ، عندما قدم ولدها المنذر بن الزبير من العراق أرسل لها كسوة من ثياب رقاق شفافة تصف الجسد فرفضتها ، فقال المنذر: يا أماه ، إنه لا يشف ، قالت: إنها إن لم تشف فإنها تصف. ومن جرأتها وجهادها خروجها مع زوجها وأبنها في غزوة اليرموك.

آخـر المهاجــرات وفاة:

توفيت أسماء سنة ثلاث وسبعين بعد مقتل ابنها بقليل ، عن عمر يناهز مائة سنة ، ولم يسقط لها سن ولم يغب من عقلها شيء(8) ، وانتهت حياة أســماء ذات النطاقين رضي الله عنها وأرضاها ، وانتقلت إلى جوار ربها ، تاركة دروساً وعبر ومواعظ خالدة في الإسلام فقد كانت بنتاً صالحة، وزوجةً مؤمنةً وفية، وأماً مجاهدة ربت أبناؤها على أساس إيماني قوي، وكانت صحابية وابنة صحابي وأم صحابي وأخت صحابية ، وحفيدة صحابي ، ويكفي أن خير الخلق نبينا مــحمد صلى الله عليه وسلم لقبها بالوسام الخالد أبد الدهر(بــذات النــطاقــين، (9) فهنيئاً لك أيتها الام الفاضلة .

وفي الختام أسأل الله العلي القدير أن يرحمنا ويجعل هذا العمل في ميزان أعمالنا ويوفقنا لما هو خير لنا وأقول رحم الله هذه المرأة العظيمة أسكنها الله فسيح جناته ، وجعلنا من الذين يسمعون القول ويقتدون به.

( وبمشيئة الله تعالى سنتواصل خلال شهر رمضان الكريم بالمزيد من الشخصيات النسائية الاتي خلدهن التاريخ )

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
حضاض الحربي غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 15-10-2004, 07:54 PM   #2
بحر الحنان
عضوية خزامى نجد الشرفية
عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المدينة: نجــد
مشاركة: 34,844
مستوى تقييم العضوية: 66759 بحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond repute
الابداع الرمضاني 
عدد الأوسمة: 1 (المزيد ...)


حضاض الحربي

جزاك الله خير
وجعله في ميزان حسناتك

نتابعـ

تقديري

:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع



:

سبحان الله
والحمدلله
والله اكبر
ولااله الا الله
ولاحول ولاقوة الابالله

:

بحر الحنان غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 15-10-2004, 08:39 PM   #3
جنوبيــــــه
عضوية خزامى نجد الشرفية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المدينة: طبـع البــدو فيني يجـدد شجوني أكره حيــاةٍ نيلها.. بالسـهولـه..
مشاركة: 10,154
مستوى تقييم العضوية: 13421 جنوبيــــــه has a reputation beyond reputeجنوبيــــــه has a reputation beyond reputeجنوبيــــــه has a reputation beyond reputeجنوبيــــــه has a reputation beyond reputeجنوبيــــــه has a reputation beyond reputeجنوبيــــــه has a reputation beyond reputeجنوبيــــــه has a reputation beyond reputeجنوبيــــــه has a reputation beyond reputeجنوبيــــــه has a reputation beyond reputeجنوبيــــــه has a reputation beyond reputeجنوبيــــــه has a reputation beyond repute


اهلين اخوي
حضاض الحربي


فكرة رائعه
أعانك الله على إكمالها ان شاءلله
فهن خير قدوه .. وخير مثال
بالتأكيد سنستفيد الكثير الكثير
من سيرة حياتهم المملوءه بالايمان والتقوى



كل الشكر لك اخي
تحياتي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
جنوبيــــــه غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 16-10-2004, 04:48 AM   #4
حضاض الحربي
عضوية خزامى نجد الذهبية
شـاعر
 
الصورة الشخصية لـ حضاض الحربي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
مشاركة: 5,314
مستوى تقييم العضوية: 30062 حضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond repute
بحر الحنان

جنوبيه

سعدت جدا بمروركما العطر
اشكر لكما مشاعركما الصادقه .


وهذه شخصية نسائية خلدها التاريخ لسيرتها العطره



[size=6
]( عاتكه بنت زيد )[/
size]

]أصلها ونسبها:

هي عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل ، مخزومية قرشية من عشيرة عدي بن كعب ، وهي أخت سعيد بن زيد بن نفيل ،زوج فاطمة بنت الخطاب رضي الله عنهم أجمعين.

وكانت فتاة ذات جمال وكمال يسلب الألباب ،وهي شاعرة من شاعرات العرب تهوى الأدب، كما كان لديها من الفصاحة والبلاغة ما جعلها لسنة إذا حدثت وبليغة إذا نطقت. كما عرفها الناس بحسن خلقها ورجاحة عقلها. عاشت في كنف الإسلام وكانت من السابقين إليه، كما كانت من الذين هاجروا إلى مدينة رسول الله –صلى الله عليه وسلم- .



قصة زواجها:

قال عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه "من أراد الشهادة فليتزوج بعاتكة"، هذا لأنها ما تزوجت أحداً إلا واستشهد وربما هذا هو أحد الأشياء التي جعلها من المسلمات الخالدات،كما كان أزواجها كلهم من صحابة رسول الله عليه الصلآة والسلام.



الزوج الأول:

عندما بلغت مرحلة الشباب تهافت عليها الشباب يطلبونها للزواج وكان من بين هؤلاء الشباب شاب وسيم، والده من أقرب الناس إلى رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ومن أوائل المسلمين ، وخليفة المسلمين بعد الرسول عليه الصلاة والسلام، إنه عبد الله بن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنهما، فوافقت عليه وتزوجها.

تزوج الشابان وبدءوا حياتهم وبسبب حديثها الحلو وجمالها الفتان ،صار عبد الله منشغلاً بها عن أداء باقي واجباته ، ونسي أمر مغازيه وتجارته ولكن أوقفه أبوه عند حده كما تقول الروايات،ففي أحد أيام الجمع مر به والده أبو بكر الصديق رضي الله عنه ليذهبا معاً إلى الصلاة، فسمعه من أسفل الدار يناغي زوجته عاتكة ويحدثها بالكلام المعسول، فتركه وذهب إلى صلاته ولما رجع ، وجده على نفس الحال فناداه: يا عبد الله أأجمعت؟ فقال عبد الله : أوصلى الناس؟ قال أبو بكر : نعم ،قد شغلتك عاتكة عن المعاش والتجارة، وقد ألهتك عن فرائض الصلاة، طلقها.

ولأن عبد الله كان ولداً مطيعاً لوالديه وأدرك أنه قصر في واجباته تجاه خالقه وذلك لانشغاله بعاتكة ،طلقها وذهب كل منهما إلى حال سبيله.

ولكن عبد الله مازال يحب عاتكة ، فمرت به أيام سوداء كالليل المظلم بعد طلاقه لعاتكة مباشرة ،وندم على ما صنع وأقسم على الطاعة والعمل.ومن ناحية أخرى كانت عاتكة تقرع نفسها وتلومها على ما صدر منها وندمت كثيراُ وعرفت أنها كانت سبب انشغال زوجها عن أعماله.

وفي ليلة من اليالي بينما كان ابابكر يصلي على سطح داره وهي ملاصقة لدار ابنه عبد الله ،سمعه يقول أبيات من الشعر تدل على الندم والشوق إلى المحبوبة، وهنا أدرك أبو بكر ما يدور في نفس ابنه ، كما رق له ،فقام وناداه وقال : يا عبد الله راجع عاتكة أي أرجعها إلى عصمتك. ففرح واعتق غلاما كان لديه اسمه أيمن كرامة لها، ثم جرى حتى وصل إليها وصار يراجعها ويقنعها مرات ومرات حتى رضيت وعادت اليه. لم يكن تردد عاتكة بسبب تكبر أو حيرة ،إنما لتتاكد من موقف عبد الله ، فهي لم تكن اقل شوقا منه. عندما راجع عبد الله زوجته عاتكة ،وهبها حديقة واشترط عليها الا تتزوج أحدا بعده.

وعاشا حياة سعيدة هانئة ولم ينسيا حق الله عليهم وكانا ممن يضرب بهم المثل كبيت مسلم يضمه السعادة، ولكن لم تدم هذه السعادة فقد استشهد عبد الله في إحدى المعارك، فجزعت عاتكة وبكته ورثته بابيات منها:



فلله عينـا من رأى مثـله فتـى أكر وأحمى في الهياج واصبرا

إذا شـرعت فيـه الأسنة خاضها إلى الموت حتى يترك الرمح أحمرا

فأقسمت لا تنفـك عينـي سخينة عليك، ولا ينفـك جلـدي أغبـرا

مدى الدهر مـاغنت حمامة أيكـة ومـا طرد الليل الصبـاح المنورا



وصارت امرأة منطوية على نفسها وتتذكر أيامها التي مضت مع حبيب قلبها.

الزوج الثاني

ولم يمر وقت طويل حتى خطبها عمر بن الخطاب،رضي الله عنه والذي لم يكن غريبا عنها، فهو من اقاربها ،وكان معجب بها، وكيف لا وهي المرأة ذات الجمال الذي فتنت الرجال بدينها وأدبها وجمالها. خطبها عمر ولكن هناك الشرط الذي اشترطه عليها زوجها السابق (عبد الله بن أبى بكر)عندما وهبها الحديقة وهو الا تتزوج من بعده، واصبح هذا الشرط عائقا في طريق زواجها ،فنصحها عمر وقال لها :استفتي. فاستفتت علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فقال لها إن ترد الحديقة إلى أهلـهِ وتتزوج وهكذا تزوجت عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعاشت معه وكانت زوجة مخلصة تفوم بأعمال بيتها وتـرعى زوجها وتسعى إلى إدخال السعادة إلى قلبه وقد رزقها الله منه ولدا اسمه عياض وهي لم تنسى حق ربها عليها ،فكانت عابدة مخلصة لربها.ولكن كانت الأيام تخبئ لها رحلة حزن أخرى، فها هو عمر يطعن وهو يصلي ولم يلبث الا ان فارق الحياة، فبكته وقالت فيه بعض القصائد منها:

فجعني "فيروز" لا درٍٍٍِّ درّه بأبيض تال للكتاب منيب

رؤوف على الأدنى غليظ على العدا أخي ثقة في النائبات مجيب

متى ما يقل لا يكذب القول فعله سريع إلى الخيرات غير قطوب



عين جودي بعبرة ونحيب لا تملي على الإمام النجيب

فجعتني المنون بالفارس المعـ لم يوم الهياج والتلبيب

عصمة الناس والمعين على الدهر وغيث المنتاب والمحروب

قل لأهل الضراء والبؤس موتوا قد سقته المنون كاس سعوب



منع الرقاد فعاد عيني عود مما تضمن قلبي المعمود

يا ليلة حبست علي نجومها فسهرتها والشامتون هجود

قد كان يسهرني حذارك مرة فاليوم حق لعيني التسهيد

أبكي "امير المؤمنين" ودونه للزائرين صفائح وصعيد

*

من لنفس عادها أحزانها ولعين شفها طول السهد

جسد لفف في أكفانــه رحمة الله على ذاك الجسد

فيه تفجيع لمولى غارم لم يدعه الله يمشي بسبد



وهكذا انطوت على نفسها ولم تخرج من بيتها إلا للذهاب إلى المسجد لتصلي وتتعبد.كان فراق عمر يسبب لها الأرق، فكم من الليالي مرت عليها والنوم لا يعرف طريقه إلى عينيها وان غفوت ما تلبث إلا أن تهب من نومها أثر حلم مخيف فتجلس وتبكي وترثي عمر.



الزوج الثالث

وعندما انقضت أيام عدتها جاءها الزبير بن العوام، حواري رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وابن عمته، جاءها خاطبا، فلم تقبل إلا بعد إلحاح ، فهي كانت تتمنى ألا تتزوج. وهكذا تزوجت من الزبير بن العوام وهو رجل شديد الغيرة ،فكان غيورا عليها إلى أبعد الحدود وفي يوم من الأيام قال لها: يا عاتكة لا تخرجي إلى المسجد....وكانت هي امرأة عجوز.

فقالت له: يا ابن العوام أتريد أن ادع لغيرتك مصلى صليت فيه مع رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وأبي بكر وعمر؟

قال: لا أمنعك...ولكنه كان يخطط لشيء ما. فلما صار وقت صلاة الصبح ،توضاء وخرج ليكمن لها في سقيفة بني ساعدة، فلما مرت ضرب بيده على جسدها وهرب.

نظرت عاتكة حولها فلم تجد أحدا، فقالت: مالك؟ قطع الله يدك.ثم رجعت إلى بيتها. فلما رجع الزبير من المسجد سألها لما لم يرها في المسجد، فقالت: يرحمك الله يا أبا عبد الله فسـد الناس بعدك،الصلاة اليوم في القيطون افضل منها في البيت، وفي البيت افضل منها في الحجرة. وهكذا لم تخرج بعد ذلك اليوم إلى الصلاة في مسجد.

وها هو زوجها الثالث يقتل بوادي السباع عندما رجع عن الركب الذي ذهب لقتال علي رضي الله عنه ، بعدما اقتنع أنه لا يمكن أن يستمر في معاداة هذا الرجل، فاغتاله عمرو بن الجرموز في الطريق، فرثته كما رثت أزواجها السابقين.

ومما قالت في رثائه:

غدر ابن جرموز بفارس بهمـة يوم اللقا و كان غير معـرد

يا عمرو لو نبهته لوجدتـــه لا طائشاًرعش اللسان ولا اليد

شلـت يمينك إن قتلت لمسلمـاُ حلت عليك عقوبة المستشـهد

إن الـزبير لذو بـلاء صـادق سمح سجيته كريم المشـهـد

كم غمرة قد خاضها لـم يثنـه عنها طرادك يا ابن فقع القرود

فاذهب فما ظفرت يداك بملة فيمن مضى ممن يروح ويغتدي[1]



ومما يبين إخلاصها لزوجها بعد وفاته، هو عندما أرسل إليها ابن الزبير، عبد الله يحاكيها في إرثها ، لم تبد أي طمع في ماله على الرغم من ثراء الزبير ُ، وإنما رضيت بما أعطوها من الإرث، وهو كما يقال ثمانين ألف درهم.



الزوج الرابع

بعد انقضاء عدتها من الزبير، جاءها علي بن أبي طالب-كرم الله وجهه- خاطباً فقالت له:إني لأضن بك يا ابن عم رسول الله –صلى الله عليه وسلم- عن القتل، فأخذ برأيها ورجع عن خطبتها وكان يردد بعد ذلك: من أحب الشهادة الحاضرة فليتزوج عاتكة.

ثم تزوجها الحسين بن علي بن أبي طالب، فكانت رفيقة جهاده وجلاده، فارتحلت معه الى الكوفة، وصبرت معه يوم كربلاء. فكانت أول من رفع خده من التراب، ولعنت قاتله، والراضي به، والشاهد له دون اعتراض. وقالت باكية وهي ترثيه:

وحسيناً، فلا نسيت حسينا أقصــدته أسنة الأعــداء

غــادروه بكربلاء صريعاً جادت المزن في ذرى كربلاء[2]



وكان آخر مطاف في حياتها الزوجية هي شهادة الإمام الحسين –رضي الله عنه- فتأيمت بعده. ويقال إن مروان خطبها بعد شهادة الحسين ، فرفضته وقالت: ما كنت لاتخذ حمأً بعد رسول الله- صلى الله عليه وسلم-.[3]

وكان وفاتها سنة أربعين للهجرة، فلقيت وجه ربها رضي الله عنها وأصبحت القصة الحزينة لهذه المرأة الجميلة وأزواجها الذين انتهت حياتهم الواحد تلو الآخر بمأساة، ورواية خيالية يرددها الناس وجملها أكثر قصائدها في الحب والرثاء.غفر الله لنا ولها آمين.



الخاتمة

إنّ عاتكة امرأة عربية من وسط الصحراء والبادية، أصبحت ضمن من هم في ذاكرة الزمن، وقد كتب عنها من كتب، ليس فقط لجمالها الذي تميزت به، مما جعل كثيرا من الشباب يتقدمون لها في شبابها، وإنما حسن أدبها وخلقها وحكمتها، ولأن الله ميزها بأن جعل من يتزوجها ينال الشهادة ، وهذا ما جعل عشاق الشهادة يتهافتون عليها، وينساقون إليها في كبرها طالبين القرب منها. وقد اتصفت إلى جانب ذلك بالإخلاص في كل شيء : الإخلاص لربها ولدينها ولأزواجها.

[/color]

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
حضاض الحربي غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 16-10-2004, 05:00 AM   #5
سلطان السبيعي
عضوية خزامى نجد الذهبية
 
الصورة الشخصية لـ سلطان السبيعي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
مشاركة: 6,004
مستوى تقييم العضوية: 50586 سلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond repute
حظاظ الحربي

مبددع دائما

أيها النشيط

لاهنت يالسنافي

في انتظار ابداعك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
.



تسجيل خروج نهائي

..




لا صار ما باقي للأجود مقدار=ف البعد عن بعض الخلايق حشيمه






.




سلطان السبيعي غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 16-10-2004, 05:13 AM   #6
حضاض الحربي
عضوية خزامى نجد الذهبية
شـاعر
 
الصورة الشخصية لـ حضاض الحربي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
مشاركة: 5,314
مستوى تقييم العضوية: 30062 حضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond reputeحضاض الحربي has a reputation beyond repute
المحترم

سلطان السبيعي

سعدت جدا بروعة مرورك الجميل

وفقك الله

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
حضاض الحربي غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 16-10-2004, 06:07 AM   #7
أنـــوار نـجـد
نائبة المسؤول العام
 
الصورة الشخصية لـ أنـــوار نـجـد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
المدينة: القطب الجنوبي
مشاركة: 41,155
مستوى تقييم العضوية: 43798 أنـــوار نـجـد has a reputation beyond reputeأنـــوار نـجـد has a reputation beyond reputeأنـــوار نـجـد has a reputation beyond reputeأنـــوار نـجـد has a reputation beyond reputeأنـــوار نـجـد has a reputation beyond reputeأنـــوار نـجـد has a reputation beyond reputeأنـــوار نـجـد has a reputation beyond reputeأنـــوار نـجـد has a reputation beyond reputeأنـــوار نـجـد has a reputation beyond reputeأنـــوار نـجـد has a reputation beyond reputeأنـــوار نـجـد has a reputation beyond repute
إستمر حضاض ..

والله إن لمواضيعك أهمية كبيره لدى الكثير منا ..

أخي الكريم / تألقت في هذا الشهر الفضيل ..

وهل هناك أجمل من سيرة هؤلاء النساء



تحياتي
أنـــوار نـجـد غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 16-10-2004, 06:19 AM   #8
مــذهــلــه
عضوية خزامى نجد الفخرية
عضو مؤسس
 
الصورة الشخصية لـ مــذهــلــه
 
تاريخ التسجيل: Jun 2002
المدينة: بنت الرياض الأصيله شمس سماها متعلي تشفي القلوب العليله ومن شافها قام يهلي
مشاركة: 25,388
مستوى تقييم العضوية: 61717 مــذهــلــه has a reputation beyond reputeمــذهــلــه has a reputation beyond reputeمــذهــلــه has a reputation beyond reputeمــذهــلــه has a reputation beyond reputeمــذهــلــه has a reputation beyond reputeمــذهــلــه has a reputation beyond reputeمــذهــلــه has a reputation beyond reputeمــذهــلــه has a reputation beyond reputeمــذهــلــه has a reputation beyond reputeمــذهــلــه has a reputation beyond reputeمــذهــلــه has a reputation beyond repute
هلا والله اخوي حضاض



موضوع رائع

سير نساء عظيمات

نحتاج لتلك المواضيع كثيرا



جزاك الله خير




تحيااتي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
مــذهــلــه غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 17-10-2004, 08:14 PM   #9
كبريــــاء أنثى
عضوية خزامى نجد الشرفية
عضو مؤسس
 
الصورة الشخصية لـ كبريــــاء أنثى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المدينة: في قلب أبي..وعينيّ أمي
مشاركة: 28,411
مستوى تقييم العضوية: 51991 كبريــــاء أنثى has a reputation beyond reputeكبريــــاء أنثى has a reputation beyond reputeكبريــــاء أنثى has a reputation beyond reputeكبريــــاء أنثى has a reputation beyond reputeكبريــــاء أنثى has a reputation beyond reputeكبريــــاء أنثى has a reputation beyond reputeكبريــــاء أنثى has a reputation beyond reputeكبريــــاء أنثى has a reputation beyond reputeكبريــــاء أنثى has a reputation beyond reputeكبريــــاء أنثى has a reputation beyond reputeكبريــــاء أنثى has a reputation beyond repute
الابداع الرمضاني 
عدد الأوسمة: 1 (المزيد ...)
حضاض الحربي



ماشاء الله تبارك الرحمن
جزاك الله خير أخي الفاضل على هذا الاختيار الجميل
سلمت يمينك وأعانك الله على تكملتها..لتكون أجمل موسوعة عن ( نساء خلدهن التاريخ )

تقبل تقديري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع



كبريــــاء أنثى غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 18-10-2004, 03:27 PM   #10
بنت عز
عضوية خزامى نجد الذهبية
 
الصورة الشخصية لـ بنت عز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المدينة: في قلب الغالي
مشاركة: 2,266
مستوى تقييم العضوية: 19162 بنت عز has a reputation beyond reputeبنت عز has a reputation beyond reputeبنت عز has a reputation beyond reputeبنت عز has a reputation beyond reputeبنت عز has a reputation beyond reputeبنت عز has a reputation beyond reputeبنت عز has a reputation beyond reputeبنت عز has a reputation beyond reputeبنت عز has a reputation beyond reputeبنت عز has a reputation beyond reputeبنت عز has a reputation beyond repute
حظاظ الحربي

مبددع دائما

جزاك الله كل الخير

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
][®][^][®][عندما يكون الصمت ابلغ من الكلام][®][^][®][
بنت عز غير متصل   الرد باقتباس
الرد على الموضوع


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 

خيارات الموضوع
طريقة العرض

 
قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة موضوع جديد
لا يمكنك الرد على المواضيع
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

كود vB متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق
إنتقل إلى

مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب القسم مشاركة آخر مشاركة
اغرب مباراه كره قدم في التاريخ العميد خزامى الملاعب الرياضيه 9 12-10-2004 01:36 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة. الساعة الآن » 07:42 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.6.8 COMBO
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات خزامى نجد 2002 - 2011

المنتدى محمي بواسطة ابعاد المعلومات

هذا المنتدى يستخدم الكمبو المطوّر


 
لخدمات التصميم والتطوير YAGLBY